سكان المدن

تحيط الإعلانات الخارجية بالمستهلكين وتصل إليهم بمعدل سبعين بالمائة (70%) من الوقت الذي يقضونه خارج منازلهم خلال اليوم. وبهذا فإن هؤلاء المستهلكين يكونون عرضة للوسائل الإعلانية الخارجية عند خروجهم من المنازل أو تنقلهم أو خلال سفرهم أو تسوقهم.

• يعتبر السكان اللبنة الأساسية للمدن التي يعيشون فيها. وحيث أنهم يقضون معظم أوقاتهم خارج المنازل، فإن الإعلانات الخارجية ستكون دائما هي الوسيلة الرئيسية والأكثر أهمية في قطاع الإعلانات بالنظر لقدرتها على الوصول إلى شرائح كبيرة من الجمهور في جميع الأوقات، وتأثيرها في خياراتهم وقراراتهم، وتعذر تجاهلها من قبلهم..